ظل في توبينغن

مسرح الظل

ظل في توبينغن

موضوع مسرحية الظل هو تحقيق الأفكار الخاصة والتعبير عنها خلال عرض مسرحي. وفي النهاية العالم عبارة عن خشبة مسرح كبيرة.و بالنسبة لمنظمي هذا العرض سابينة إيفمارت و روبرت أرنلود    تحقيق أفكارهم الخاصة من بداية المشروع حتى نهايته.  أو بعبارة أخرى من بداية عملهم حتى اليوم. سابينة درست في مسرح العرائس في شتوتغارت وروبرت هو ممثل ومخرج في Zimmertheater منذ 11 سنة. بينما يعمل روبرت بالنصوص والمحادثات أعمل أنا على الصور” هذا ما قالته سابينة خلال مقابلتها في الراديو.

هما يعملان على خلق توازن بين النص والصورة. ويريدان أيضاً تفاعل الأطفال مع المسرحية. وهكذا يتمكن الجميع من تحويل أسطورة إلى مسرحية. خطة سابينة وروبرت هي تقديم عروض مسرحية خلال رحلة متنقلة. والدولة تقوم بتقديم الدعم لهم. وهذه خطوة لتحقيق أحلامهم.  في وقت لاحق أريد مزرعة مع حظيرة صغيرة حتى أستطيع تقديم مسرحيات من هذا النوع” هذا ما قاله روبرت عن حلمه في المستقبل.

أكثر سؤال تم طرحه من قبل الأطفال هو إذا ما كان هناك ظل ملون. على هذا المبدأ بدأ الأطفال بنقل أفكارهم. قاموا بخلق شخصيات وظلال ملونة وقاموا بعرضهم فيما بعد. ثم كان عليهم تأليف قصة. خشبة المسرح والأضواء وجدار الظل الذي صنعهم روبرت كانوا مثاليين للعرض. المسرحية، التحضير، والعرض للجميع.

Related posts

Leave a Comment