في الأزمة زاد التدخين وشرب الكحول

أدت أزمة كورونا والإغلاق إلى استسلام الناس لإدمانهم بشكل أقوى. حيث أظهرت معطيات بحث سلوك المجتمع الاستهلاكي أنه منذ الأسابيع الأولى للإغلاق ارتفعت نسبة شراء المشروبات الكحولية حوالي 6 بالمئة. هذا يمكن أن يعود إلى  الزيادة في الشراء في ذلك الوقت. من أجل هذا أجرى معهد البحوث المركزي للصحة النفسية في مانهايم بالتعاون مع مشفى نورنبرغ دراسة الكترونية حيث تم سؤال 3200 شخص: 37 بالمئة من الأشخاص الذين تم سؤالهم أقروا بزيادة شربهم للكحول خلال الحجر. وعندالمدخنين كان الوضع مشابه حيث زادت نسبة التدخين عندهم خلال الحجر بنسبة 40 بالمئة وأوضح القائمين على هذه الدراسة أن لهذا الإدمان المتزايد أسباب منها “الضغط بسبب تقييد التواصل، حالة التهديد غير المرئية، العمل القصير وإغلاق المدارس والروضات”.

 كما وأظهرت الدراسة أن الأشخاص ذوي المستوى التعليمي الضعيف والحساسية العالية للضغط زاد تعلقهم بالكحول والتبغ خلال الحجر ” يجب القلق من خطر إدمان الكحول بين هذه المجموعة من الناس” هذا ما قاله الدكتور البروفيسور فالك كيفر وهو مدير هذه الدراسة. لهذا أصبح من المهم توضيح الأخطار الناتجة عن زيادة استهلاك الكحول والتبغ على المدى الطويل وأيضا تقديم عروض مساعدة طبية واجتماعية. حاليا يمكن لزيادة استهلاك الحكول مع الضغط المرتفع أن يؤدي إلى احتمالية العنف. وبهذا ترتفع نسبة خطورة العنف المنزلي كما أوضح كيفر.

تم نشر الدراسة في صحيفة الأطباء الألمانية 2020 على العنوان الالكتروني التالي:

Deutsches Ärzteblatt 2020; 117(25): A-1251 / B-1060

tun071406

Foto: Wolfgang Dirscherl/ Pixelio

المزيد من المعلومات حول كورونا بلغتكم إضغط هنا

Related posts