يبدو أن كورونا ترحم الأطفال الصغار

الأطفال اقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا من أباءهم، لذلك نادراً ما يصاب الأطفال بفيروس كورونا وإن العدوى من خلال الأطفال لا تتم إلا نادراً. هذه هي النتائج الأولية لدراسة تمت في ولاية بادن فورتمبيرغ. حيث فحص الباحثون من 4 جامعات حوالي 2500 طفل تحت سن العاشرة بالإضافة الى الام والأب الذين لا تظهر لديهم عوارض المرض بالفيروس أو مناعة ضده. وقد قدّم العلماء ورئيس الوزراء فينفريد كريتشمان ووزيرة الثقافة سوزانة أيسنمان تقييم لهذه الدراسة

نتيجة الدراسة العلمية تسمح لجميع الأطفال الأصحّاء، ابتداءً من يوم الاثنين 29 حزيران/يونيو، بالذهاب إلى الروضات والمدارس الابتدائية. ولكن لن يتم فرض الذهاب إلى المدرسة حتى نهاية العطلة الصيفية. حيث يمكن للأهالي بسهولة إعلام المدرسة بغياب أطفالهم عنها، إذا لم يرغبوا بإرسالهم، على سبيل المثال في حال أحد الوالدين ينتمي للمجموعة المهددة بالعدوى. وهذا يتعلّق أيضا بعدة أمور، مثل عدد الموظفين وحالة مكان التدريس وتنظيم أوقات فتح الروضات والمدارس الابتدائية

كما شاركت جامعة توبينغن في هذه الدراسة حول الأطفال بطلب من ولاية بادن فورتمبيرغ. حيث قام العلماء، بين 22 نيسان/أبريل و15 أيار/مايو، بفحص قرابة 5000 مشترك في المقاطعة وأيضاً من توبينغن وما حولها. وقد تم اكتشاف أب وطفله مصابين بالفيروس. وبينت الدراسة ان 64 من المفحوصين كانوا ممن لديهم المناعة ضد كورونا، (45 من الراشدين و19 من الأطفال). بينما الأطفال من عمر السنة إلى خمس سنوات كان هناك فقط 7 أطفال من أصل 1122 طفل لديهم المناعة ضد الفيروس. أما الأطفال من عمر 6 إلى 10 سنوات، فكان من بينهم 10 أطفال من أصل 1358 طفل لديهم المناعة. لكن الباحثين لم يعرف السبب بعد لماذا بعض الأطفال لديهم المناعة الذاتية ضد المرض

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع التالي

www.baden-wuerttemberg.de

tun061604

Impressionen zum Leben in Zeiten der Corona-Pandemie: Foto: tünews INTERNATIONAL; Mostafa Elyasian, 25.06.2020

المزيد من المعلومات حول كورونا بلغتكم إضغط هنا

Related posts