التجنيس في المانيا 4: الجرائم التي تمنع الجنسية

إذا كنت تريد الجنسية الألمانية، عليك أن تلبي العديد من المتطلبات الأساسية. ومن هذه العوامل عدم تسجيل أي جرائم خطيرة في السجل المركزي الاتحادي للجنسية. ويدعم ذلك السيد ماتياس ريغينبريخت، المسؤول عن عمليات التجنيس في مكتب مقاطعة توبنغن، ويعتبره شرط اساسي. وحدد القانون عقوبة السجن مدة 90 يومياً، بحيث لا يسمح لطالبي الجنسية بتجاوزها في السجل المركزي الاتحادي. وهذا السبب يمنع السيد ريغينبريخت حالياً من تجنيس اي شخص أدانته محكمة، على سبيل المثال، مشاجرة مع إصابة جسدية وغرامة تبلغ 100 يوم. ويعطي السيد ريغينبريخت الاتجار بالمخدرات كمثال على ذلك. وإذا تم القبض على شخص عدة مرات ومعه غرامين من الكوكايين، يمكن رفض طلب الجنسية بسبب خطورة الجريمة، على الرغم من أن العقوبة القصوى هي 90 يوم سجن. ويعتبر ريغينبريخت أن أي شيء “يتعلق بالمخدرات” أو المواد الإباحية المتصلة بالأطفال هو أمر خطير. وفي مثل هذه الحالات، يقرأ ريغينبريخت حكم المحكمة المعني بعناية. ومن حيث المبدأ، يجب أن تُأخذ في الاعتبار أيضا الجرائم التي ارتكبها الشخص عندما كان في الخارج قبل الوصول الى المانيا، بما في ذلك في بلده الأصلي. ومع ذلك، يوضح ريغينبريخت أنه يجب تميز الجرائم الخطيرة عن تلك التي قد تكون ارتكبت لأسباب سياسية. ويتعين على بعض طالبي التجنيس الانتظار حتى المواعيد النهائية، التي سيتم بعدها حذف جرائمهم من السجل المركزي الاتحادي. وعندئذ فقط يمكن البدء في إجراء التجنيس من جديد أو متابعة الاجراءات السابقة.

tun061504

Impressionen zum Leben in Zeiten der Corona-Pandemie: Foto: tünews INTERNATIONAL; Mostafa Elyasian, 13.06.2020

المزيد من المعلومات حول كورونا بلغتكم إضغط هنا

Related posts