عيد الفصح في السكن المشترك

في الأحوال العادية أقضي عطلة نهاية الأسبوع خلال عيد الفصح بصحبة أصدقائي في الحفلات الموسيقية. وصباح يوم الاثنين أسافر في أول قطار لأرى عائلتي، حيث تكون والدتي قد قامت بتلوين البيض المطبوخ ووضعتهم في سلة جميلة. ونقوم بإهداء بعضنا البعض سلال الفصح الصغيرة مع الحلويات. وفي المساء نتناول البيض ولحم الخنزير المقدد بالإضافة لخبز حبوب الجاودار مع والثوم المعمر من حديقتنا.

لكن كل شيء مختلف هذا العام، حيث سأبقى في سكني المشترك بسبب إلغاء جميع الحفلات والزيارات العائلية. وسأرى عائلتي فقط من خلال شاشة هاتفي. وقمنا بإرسال المعايدات عن طريق البريد. وقد قمت مع زميلتي بالسكن بخبز خبز ضفيرة الخميرة وأيضاً قمنا بتلوين البيض معاً. كما سنقوم بإعداد عشاء خاص بنا في السكن فقد اشترينا لحم الخنزير والثوم المعمر. وبهذا نكون قد أضفنا بعض الجو الأسري على احتفالنا هذه السنة ولو كنا بعيدين عن منازلنا.

tun041101

Impressionen zum Leben in Zeiten der Corona-Pandemie: Foto: tünews INTERNATIONAL; Kerstin Markl, 12.04.2020

المزيد من المعلومات حول كورونا بلغتكم إضغط هنا

Related posts

Leave a Comment