على المسار الصحيح-في هذا المقال، دعونا نعطي مثالاً على ذلك. في

قصة نجاح

على المسار الصحيح

سمير ابراهيم

عام بعد عام يتقلص عدد الاجئين الذين يتلقون المساعدات المالية من دوائر الحكومة الالمانية مثل Jobcenter او.Agentur für Arbeit  في هذا المقال، دعونا نعطي مثالاً على ذلك. في هذه الحياة لايوجد شيء سهل ولاشيء صعب عندما تكون لديك إرادة قوية. هذا ما يقوله محمد خلف وهو سوري يبلغ من العمر 40 عامآ الذي وجد فرصة عمل كسائق حافلة في مدينة توبينغن. قبل الحرب في سوريا كان محمد يعمل سائق حافلة ايضآ. عندما جاء إلى المانيا في عام 2015 حضر دورة الإندماج وتعلم اللغة الألمانية. وقد أتيحت له الفرصة لتقديم نفسه لشركةOmnibus Schnaith للحافلات وافقت الشركة على منح محمد وظيفة كسائق حافلة ضمن فريقها. بعد الموافقة تكلف الJobcenter  بتكلفة رسوم رخصة القيادة. نجح محمد في كل مراحل اختبار القيادة النظري والعملي من المرة الأولى, لينقل اليوم آلاف المواطنين من والى مناطق مختلفة في توبينغن ومحيطها. يقول محمد: انا سعيد جدآ بعملي واشكر الشعب والحكومة الالمانية على استقبالهم لنا , لقد قاموا بعمل إنساني لاينساه التاريخ واتشكر كل منMechthild Stottert وDinah Murad  واتشكرtünews  على هذه المقابلة اللطيفة. لقد سألت محمد عن فكرة إنشاء طريق خاص على جسر Neckarbrücke  لراكبي الدراجات الهوائية وما هو رأيه في ذالك؟ قال“ :أنها لفكرة جيدة أن يوجد طريق خاص لراكبي الدراجات الهوائية, بحيث لايتخطى أحدآ منا طريق الآخر وبالنهاية. سلامة المواطنين ورفاههم هي الأهم بالنسبة لنا“.

Related posts

Leave a Comment