التعلم بالممارسة

تقنية

التعلم بالممارسة

عدم وجود شيء مهم أمامك لايعاني انه غير موجود، فمهندس الصوت على سبيل المثال نسيانه في أي حال ، هذا وقد كان فنينا Carlo Heimisch في مهرجان All All كانت مهمته هي الحفاظ على استمرارية الموسيقى والقيام بالموسيقى التصويرية والتأكد من عدم وجود وقت طويل بين عروض كل فرقة.والشيء الرائع هو ان كارلو قام بكل شيء من الساعة الرابعة بعد الظهر إلى الساعة الرابعة من صباح السبت التالي مع ابتسامة دائمة.

كان فنّه المتمثل في تحويل التوتر إلى متعة للجميع كان ذلك شيء مميز.

اهتم كارلو دائما بشيء واحد هو ألا تتوقف الموسيقى باختصار.

كان اليوم مليئا بالتحديات بقدر ماكان مجزيا بالنسبة لي، فكان جميع الفنانين مختلفين من حيث أسلوبهم الموسيقي،وآلاتهم والأشخاص الذين يقفون ورائهم ،لذلك كان علي التفكير في كيفية تنظيم وتبديل الصوت بأسرع مايمكن والتنفيذ ببراعة،يخبرنا هذا المساء.

لديه عموما حوالي ٥ سنوات من الخبرة المهنية في توبنغن ومابعدها،بصرف النظر عن بعض المناسبات الخاصة من Tübingen (على سبيل المثال Pleroma).

هذه التجارب كانت بمثابة دراسته في هذا الفرع،يضيف :” لقد قرأت كل شيء،والباقي كان التعلم بالممارسة ،ولم أستخدم اليوتيوب.

يقول مبتسما رغم ذلك ،فإن هذه الحفلات الموسيقية مهمة بالنسبة لي، حيث يمكنني تجربة تقنيات ميكرفون مختلفة ومزيج من مجموعة واسعة من الأدوات المختلفة، لان الصوت الكلي يجب أن يتكيف مع كل نمط من الموسيقى في احدى الأمسيات.

Related posts

Leave a Comment