سحر الموسيقا

الفنانون

سحر الموسيقا

روك، بلوز، جاز، هيب هوب، هذه الموسيقا العالمية والكثير غيرها ستصدح عبر مكبرات الصوت من فرقة كاند ويزاردراي. “الموسيقا هي سحر” هكذا يقول المغني في الفرقة سيلفيو هوند. بينما هو مشغول بالغناء وكتابة الأغاني خاصة، يدعم أيضاً العزف على الغيتار والطبول والقيثارة وفي بعض الأحيان الديد جيرادو. في مهرجان “للجميع” المقبل في 21.09.19 ستظهر تشكيلة جديدة، هذا ما تم التنويه له فبل بعض الوقت. في الظهور الأول في العام الماضي عزفت الفرقة بشكل سماعي في حانة Wagenburg في توبينغن. سيكون هناك توسيع للفرقة على نطاق ترددي واسع للأصوات. فور ظهور الفرقة يبدأ الجمهور بالرقص.  عندما نسأل الفرقة ما هو محفزها تقول: نحن لسنا متحفزين سياسياً ولكن إذا كان أحد يعتبر هذا فبإمكانه القول: نحن نصنع موسيقا الحياة الإيجابية. الملفت للنظر أن ستة أعضاء شباب من الفرقة قد أصبحوا آباء ولديهم جميعاً 12 طفلاً. الموسيقيون تتراوح أعمارهم بين 23 و50 عاماً. الغالبية كانوا قد انضموا للفرقة من المدرسة لذلك تجدهم واثقين من أنفسهم بالعزف. خلال أحاديثنا يتم التطرق دائماً لتفاعل الأطفال مع الموسيقا حيث بإمكانهم أيضاً العزف على الطبول وصنع موسيقا خاصة بهم. الموسيقا هي شيء يعيش داخلنا جميعاُ وهي لنا جميعاً. هذا هو السحر الصافي.

Related posts

Leave a Comment