اليوغا هي حياتي

فن الجسد
اليوغا هي حياتي
من مصطفى الياسين

tünews INTERNATIONALكانت في زيارة لمدربة اليوغا ذات الأصول الإيرانية أفسانا (فريشته) لطفي. وفي مقابلة معها شاركتنا بعض التفاصيل المتعلقة بعملها: “قبل سنوات تعرفت على اليوغا مصادفة ومنذ ذلك الوقت تغيرت حياتي بشكل كامل وأستطيع القول أنه أهم قرار اتخذته في حياتي .هناك عدة تعريفات لليوغا، وكل شخص يختار التعريف الذي يناسبه، هل اليوغا علم أم فن أم فلسفة.
عندما بدأت بممارسة اليوغا كان عمري وقتها 40 سنة، بعد عدة أعوام شاركت في بطولة البلاد في اليوغا في إيران في مجموعة من هم فوق الأربعين سنة وحصلت على المركز الثالث في كل من الرياضة وفن اليوغا .في الوقت ذاته شاركت في دورة تأهيل المدربين في, اتحاد اليوغا الإيراني‘ وحصلت على شهادة كمدربة لليوغا، هذه كانت بداية معرفتي باليوغا.
اليوغا لا ترفع من طاقة الجسم وحسب إنما تزيد أيضا مرونة الروح والجسد. فحركات رياضة اليوغا (أسانا) تساعد على مرونة واسترخاء المفاصل، والتموضع الصحيح لكامل الجهاز العظمي ليس له أهمية فقط للعضلات إنما أيضا للروح. اليوغا تساعد أجسامنا وأرواحنا على التعارف. نحن نلاحظ أنه لا يوجد شخصان متطابقان، لذلك لا يجب علينا المقارنة بين الأشخاص لأننا لا نتكرر ولا نستنسخ.
الهدية الكبرى لليوغا هو القبول المتزايد لها. نحن نتعلم تقبل الأشياء والبشر وشخصياتهم المختلفة كما هي، الثقة بالنفس وحب الذات والقوة الموجودة داخلنا تمكننا من تغيير الأحداث .نحن نتعلم أيضا تغيير نمط حياتنا دون الخوف من ارتكاب الأخطاء، حتى نتمكن من إيجاد الطريق المناسب لنا. نحن نخطئ ثم نختار بالنهاية الطريق الصحيح دون الخوف من الانتقاد ,كما أننا نعيش حياتنا تحت كل الظروف دون قلق لأننا حكام أجسادنا وأرواحنا.
اليوم من الممكن المشاركة في دورة اليوغا باللغة الفارسية في مدينة توبينغن، لأنه من المهم التواصل أثناء القيام بحركات اليوغا(أسانا)، والتواصل باللغة الأم يساعد كثيراً. اليوغا رياضة لكل الفئات العمرية ولا تخص جنساً أو جسداً محدداً .بالنسبة لممارسة اليوغا في أثناء الحمل، فيمكن القيام بها في الأيام الأولى من تطور الجنين، وعن طريق اليوغا يتم دعم قوة ومرونة الجنين ليكتسب حياة صحية منذ بداية حياته .أنا أدعوكم إذاً للمشاركة في دورة اليوغا بلغتنا الفارسية واكتشاف جانب جديد في حياتكم”.
دورة اليوغا بالفارسي كل يوم جمعة من الساعة 17 وحتى الساعة .19 العنوان.Lorettoplatz, Gölzstraße 17, 72072 Tübingen :

Related posts

Leave a Comment